عقوبة بلاغ الهروب من الكفيل في السعودية ؟

عقوبة بلاغ الهروب من الكفيل في السعودية ؟

عقوبة بلاغ الهروب من الكفيل في السعودية تعتبر من أقصى العقوبات التي يمكن أن يتعرض لها العاملين من خارج أراضي المملكة، ويتعرضوا لتلك العقوبة عندما يهربوا ويتركوا عملهم دون إذن الكفيل، مع عدم وجود سبب مقنع لذلك، لذلك سوف نتعرف على كل شيء يرتبط بتلك العقوبة من خلال المقال التالي.

عقوبة بلاغ الهروب من الكفيل في السعودية

عقوبة بلاغ الهروب من الكفيل في السعودية يتعرض لتلك العقوبة العامل الذي يترك عمله دون إذن الكفيل، ولتلك العقوبة شقين الأول منها هو العقوبة المادية، حيث يمكن أن يدفع الشخص غرامة تصل إلى 10000 ريال سعودي، ويمكن أن يتعرض للسجن مدة 6 أشهر، مع إمكانية الترحيل خارج البلاد.

شروط تقديم الكفيل ببلاغ العروب

بعدما تعرفنا على عقوبة بلاغ الهروب من الكفيل في السعودية، سوف نتناول شروط تقديم بلاغ الهروب، حيث وضعت وزارة الموارد البشرية مجموعة من الشروط التي يتمكن من خلالها الكفيل تقديم ذلك البلاغ، وسوف نتعرف على تلك الشروط من خلال النقاط التالية:

• تسجيل المؤسسة في البريد السعودي من خلال العنوان الوطني الموحد الخاص بها.

• استمرار صلاحية اشتراك تلك المؤسسة.

• يجب تقديم ما يثبت عمل الهارب داخل المؤسسة.

• تقديم رخصة الإقامة ورخصة العمل الخاصة بالهارب، ويجب أن تكون كلا الرخصتين ساريتين.

• عدم رفع العامل أي دعوة قضائية على المؤسسة يعتبر شرط أساسي، حتى يتمكن صاحب المؤسسة من تقديم بلاغ الهروب.

• ينبغي أن يكون العامل قد انقطع عن العمل لمدة أسبوعين متواصلين، دون إخبار صاحب العمل عن ذلك مسبقًا.

• يجب أن يتأكد الكفيل قبل تقديمه للبلاغ على عدم حصول العامل على تأشيرة خروج نهائية من المملكة.

• إذا تم تقديم بلاغ لمرة واحدة من الكفيل ضد المكفول.

• في حالة رفض العامل المكفول تجديد إقامته في المملكة.

طريقة عمل بلاغ بهروب العامل في المملكة العربية السعودية

في إطار حديثنا حول عقوبة بلاغ الهروب من الكفيل في السعودية، سوف نتعرف على خطوات الإبلاغ عن هروب العامل، وذلك من خلال النقاط التالية: