بالفيديو: جورجينا بقميص النوم ترقص بين أحضان

بالفيديو: جورجينا بقميص النوم ترقص بين أحضان

أعادت صفحات على مواقع التواصل الإجتماعي، نشر مقطع فيديو لعارضة الأزياء العالمية “جورجينا رودريغيز “، ظهرت فيه وهي ترتدي فستان قصير أشبه بقميص النوم وترقص بين أحضان شاب أسمر في إحدى الفعاليات الاحتفالية، وكان لافتاً حضور صديقها النجم البرتغالي وقائد فريق النصر السعودي”كريستيانو رونالدو” الذي كان يصفق بحرارة لصديقته وأم أولاده “جورجينا” والابتسامة تملاء وجهه.

جورجينا بقميص النوم ترقص بين أحضان شاب مجهول

شهدت مواقع التواصل الإجتماعي خلال الساعات الماضية ضجة واسعة، بعد إعادة نشر مقطع فيديو لعارضة الأزياء وهي تؤدي رقصة “التانغو” مع شاب أسمر بحضور صديقها اللاعب البرتغالي كريستيانو رونالدو.

جورجينا ظهرت وهي ترتدي فستان أسود أشبه بقميص النوم، بينما كان يرتدي الشاب بدلة أنيقة باللون الأسود وبدا بمراقصتها على المسرح بطريقة رائعة الهبت حماس الحاضرين بما فيهم كريستيانو رونالدو، لكن البعض من رواد مواقع التواصل الإجتماعي انتقد تلك الرقصة ووصفها بالجريئة لأن جورجينا كانت تتمايل بين احضان الشاب وتلتصق بجسمه بطريقة مثيرة حسب وصفهم.

كما انتقد المتابعين حركات الشاب عندما وضع يده على بعض المناطق من جسم جورجينا، مثل مؤخرتها، وفي إحدى اللقطات قام الشاب بإحتضان جورجينا من الأمام ورفع قدمها للأعلى وسط تصفيق الحاضرين و كريستيانو الذي كان يصفق بحرارة والابتسامة تملاء وجهه.

الجدير بالذكر ان الفيديو المتداول، كان خلال مشاركة جورجينا رودريغيز في حفل “سان ريمو” الموسيقي الذي أقيم قبل ثلاث سنوات في ايطاليا.

واستطاعت جورجينا خلال الحفل ان تخطف الأضواء بجسمها ورشاقتها وهي تؤدي رقصة التانغو مع احد المحترفين.

وفي نهاية الحفل حرصت جورجينا على النزول من منصة المسرح وتقديم باقة ورد لصديقها كريستيانو الذي قام باحتضانها وقدم لها التهاني بنجاح العرض.

لمشاهدة الفيديو اضغط هنا

يذكر أن جورجينا، تعيش قصة حب مع النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو منذ 2016، وأنجبا ألانا مارتينا عام (2017) وبيلا إزميرالدا عام (2022)، كما تعتني بالطفل كريستيانو جونيور، المولود في عام 2010 من أم مجهولة، والتوأم إيفا وماتيو المولودين في عام2017 من أم بديلة أيضاً.

ويعيش كريستينانو وجورجينا معًا في المملكة العربية السعودية، بعد انضمام اللاعب البالغ من العمر 38 عامًا إلى نادي النصر في يناير الماضي، بعد انتهاء عقده مع نادي مانشستر يونايتد.