عاجل .. إجلاء سكان بعض المناطق في الإمارات لهذا

عاجل .. إجلاء سكان بعض المناطق في الإمارات لهذا
(اخر تعديل 2024-03-13 01:35:52 )

الإمارات قامت بإجلاء بعض السكان في أحد المناطق بسبب العاصفة القوية والأمطار الغزيرة التي شهدتها البلاد مؤخرا.

الإمارات قامت بإجلاء بعض السكان بسبب العاصفة القوية والأمطار الغزيرة.

أجلت الإمارات العربية المتحدة بعض سكانها، بسبب شدة العاصفة والأمطار الغزيرة وتضرر المباني بشكل كبير.

وتم تقييم حجم الأضرار من قبل الفرق التي ذهبت إلى المنطقة، وحددت الممتلكات التي أُعلن أنها غير صالحة للسكن.

إجلاء 61 أسرة من منازلها في الشارقة إلى الفنادق

اضطر 61 شخصاً إلى الانتقال إلى مواقع أكثر أماناً نتيجة الأمطار الغزيرة التي ضربت المنطقة الشرقية بالشارقة.

أفادت دائرة الإسكان بالشارقة، اليوم الأربعاء، أنه تم نقل الأسر التي نزحت نتيجة الأمطار التي هطلت على الإمارة، وإيواءها في أربعة فنادق مختلفة.

تم تضمين ما مجموعه 346 فردًا في 61 عائلة إماراتية، ومن بين إجمالي عدد الأسر، هناك 56 أسرة تم لجوئها إلى مدينة كلباء، بالإضافة إلى ذلك، تم توفير المأوى لثلاث أسر في مدينة دبا الحصن، وعائلتين في خورفكان.

توجهت الفرق الفنية أثناء ذلك، إلى المواقع وقامت بتقييم المساكن المتضررة.

وأجروا تقييمًا لمدى الضرر، وحددوا المباني التي أُعلن أنها غير صالحة للسكن أو معرضة لخطر الانهيار، وقدموا المساعدة حتى يتم وضع خطط للسكن الدائم.

سكان الشارقة حذرون من الأمطار الغزيرة.

ويشعر سكان الشارقة بالقلق من احتمال هطول أمطار غزيرة، وبحسب المركز الوطني للأرصاد الجوية، فإن الإمارة تشهد هطول أمطار غزيرة، مما دفع إلى إصدار تحذيرات جوية للسكان، وحثهم على توخي الحذر، وبحسب توقعات إدارة الأرصاد الجوية، فمن المتوقع هطول أمطار في بعض المناطق الشرقية مع ظهور سحب منخفضة.

وتظهر مقاطع الفيديو التي تم تصويرها الأودية الفائضة والطرق المغمورة بالمياه، مما يجعل من المستحيل على السيارات التنقل في المنطقة، وبالإضافة إلى ذلك، كانت المنطقة الصناعية بكلباء عرضة للفيضانات وكانت خالية تماما من السكان.

بيان شرطة الشارقة بشأن نزوح بعض السكان بسبب الأمطار.

أفادت إدارة شرطة الشارقة أن أكثر من 700 شخص في الجزء الشرقي من البلاد اضطروا إلى إخلاء منازلهم نتيجة الأمطار الغزيرة والبرد والرعد والبرق التي ضربت البلاد يوم الاثنين، ونتيجة للدمار الذي ألحقته العاصفة بمنازلهم، اضطروا إلى المغادرة من أجل حماية أنفسهم بشكل أفضل.

وأكدت الهيئة هذه المعلومات بالقول إن جميع السكان البالغ عددهم 707 حصلوا على مأوى مؤقت.

استجابت إدارة شرطة الشارقة خلال النهار لنحو 21 ألف مكالمة، وذلك نتيجة حالة الطقس غير المستقرة التي تجتاح الدولة.