تحت شعار خيرنا ماله حدود مركز الملك سلمان يطلق

تحت شعار خيرنا ماله حدود مركز الملك سلمان يطلق
(اخر تعديل 2024-03-27 12:01:33 )

مركز الملك سلمان يطلق الحملة الجديدة للتبرعات تحت شعار خيرنا ماله حدود للقيام بإرسال التبرعات للدول الفقيرة والمحتاجة والتي تعاني من عدد من الأزمات، يقوم مركز الملك سلمان للإغاثة بالعديد من حملات التبرع والعديد من أعمال الخير في الدول العربية الشقيقة والصديقة من كافة أنحاء العالم، لتقديم المساعدات المادية والعينية من خلال التفاصيل نتعرف على الحملة الجديدة تحت شعار خيرنا ماله حدود.

مركز الملك سلمان يطلق الحملة الجديدة للتبرعات

أطلق مركز الملك سلمان للإغاثة مع بداية شهر رمضان مبادرة جديدة للتبرعات لمساعدة كافة الفئات المحتاجة في العالم بعنوان خيرنا ما له حدود لدعم البرامج الخاصة:

• حفر الآبار وتزويد بعض المناطق بالمياه.

• حملات مساعدة كفالة الأيتام والعمليات الصحية مثل عمليات العيون.

• تقديم المساعدات الإيوائية في الدول الأكثر احتياجا.

• كما يقدم مساعدات في علاج سوء تغذيه للأطفال والأمهات توفير الكساء للشتاء وكساء العيد.

• تقديم الجراحات المختلفة مثل الجراحات المتخصصة والأجهزة الطبية وجراحات القلب المفتوح.

• كفالة الأيتام المتضررين من الزلازل في عدد من المناطق مثل سوريا.

قنوات التبرع لمركز الملك سلمان للإغاثة

يوفر مركز الملك سلمان للإغاثة العديد من قنوات التبرع الإلكترونية التي تسهل على كافة الفئات في مختلف المناطق في المملكة وغيرها من إرسال المساعدات سواء المادية والعينية التي يقوم بالإعلان عنها لمساعدة الدول التي تحتاج إلى دعم مباشر، وبعض المناطق التي تحتاج إلى إغاثات طارئة أو مستمرة يمكن التبرع عبر:

• الرسائل النصية على الرقم 5565.

• أيضا من خلال تطبيق ساهم على المتاجر الإلكترونية عبر جوجل بلاي وآب ستور.

• إرسال الحوالات المباشرة لحسابات المركز البنكية على عدد من البنوك

• منها مصرف الراجحي وبنك البلاد ومصرف الإنماء وبنك الرياض وغيرها من البنوك.

دور مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية

يقوم مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية بالعديد من الخدمات عبر السنوات الماضية ومنذ إنشاء المركز حيث وصل إلى 98 دولة حول العالم وقدم آلاف المشاريع الإنسانية والإغاثية بقيمة تجاوزت 6 مليارات دولار أمريكي، يستهدف المركز العديد من القطاعات منها التعليم والصحة والتغذية والمياه وغيرها من القطاعات المهمة التي استفاد منها ملايين السكان في عدد من مناطق مختلفة دون تمييز بين سكان تلك المناطق من عرق أو دين أو لون.