بتوجيه وزاري: رفع مستوى هذه المادتين في المدارس

بتوجيه وزاري: رفع مستوى هذه المادتين في المدارس
(اخر تعديل 2024-03-26 04:00:57 )

انعقد اجتماع عن بُعد تحت عنوان تمكين المديرين بين وزير التعليم ومديري المدارس والإدارة المدرسية، وأكد الوزير تطلعه للعمل مع مديري المدارس والتركيز على الأولويات والاتجاهات لرفع مستوى المهارات في مادتي القراءة و الرياضيات كأساس للمعارف والعلوم والمهارات، والتركيز على القيم والمهارات والأنشطة الصفية واللاصفية، من أجل تحفيز التعلم النشط والاتجاه الإيجابي، ودعا إلى أهمية إعادة تشكيل العلاقة بين المدرسة والإشراف التربوي لتحقيق المزيد من التمكين المتدرج لمديري المدارس.

أبرز ماجاء في لقاء وزير التعليم ومديري المدارس

رفع مستوى المهارات في التعليم خاصة الرياضيات واللغة العربية لتعلقها بجميع العلوم.

الاهتمام بالأنشطة الصفية واللاصفية.

تحفيز العمل بالمدرسة بمنظومة التكامل لتحقيق تمكين المدرسة.

العمل بالشراكة مع إدارات التعليم وإعادة تشكيل العلاقة مع الإشراف التربوي لتمكين مدير المدرسة.

العمل بالشراكة مع الأسرة كونها المنطلق الأول.

تمكين الإدارة المدرسية من خلال مجموعة من الممكنات أهمها إعطاء صلاحيات لمدير المدرسة وزيادة المبادرات النوعية والتي تدعم المدارس ذات الأداء الأقل.

تطوير بيئة التعلم.

سيكون هذا اللقاء سنوي للوزارة مع مديري المدارس.

تحسين مستوى نظام الجودة

ونوه وزير التعليم بدور الإدارة المدرسية في تحسين مستوى نظام الجودة في المدارس وقدرتها على إدارة وتفعيل التقويم المدرسي، وما يستلزم من عمليات دعم وتحسين قبلية وبعدية وربط القطاعات المساندة ذات العلاقة بنتائج التقويم المدرسي لتحسين العمليات والخدمات، وكان هذا اللقاء تأكيدًا على اهتمام وزارة التعليم بالإدارة المدرسية ومؤكدًا على تمكين الإدارة المدرسية من خلال مجموعة من الممكنات الحسية والمعنوية التي تساعد مديري المدارس على أداء أدوارهم المناطة بهم في قيادة العمل التعليمي في المدرسة.

منظومة التكامل والشراكات الفاعلة

لفت الوزير الانتباه إلى أهمية تحفيز العمل في المدرسة ضمن منظومة تكاملية تسعى لتحقيق تمكين المدرسة. هذا يعني العمل بشراكة فعالة مع إدارات التعليم وإعادة تشكيل العلاقة مع الإشراف التربوي لتعزيز دور مدير المدرسة. وأبرز هنا دور الأسرة باعتبارها المنطلق الأول للتعليم.