ولى العهد يعلن إتمام نقل 8% من أسهم

ولى العهد يعلن إتمام نقل 8% من أسهم
(اخر تعديل 2024-03-10 18:00:55 )

أعلن ولي العهد، صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود، رئيس مجلس الوزراء ورئيس مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية، ورئيس مجلس إدارة صندوق الاستثمارات العامة – حفظه الله -، عن إتمام نقل 8% من أسهم أرامكو من إجمالي الأسهم المصدرة لشركة الزيت العربية السعودية، وفى هذا المفال سوف نعرض لكم كافة التفاصيل وفقا لما تم الإعلان عنه

إتمام نقل 8% من أسهم أرامكو

تم إكمال نقل 8% من إجمالي الأسهم الصادرة لشركة الزيت العربية السعودية (أرامكو السعودية) من ملكية الدولة إلى محافظ الشركات التي تمتلكها بالكامل صندوق الاستثمارات العامة، حيث بلغت نسبة الأسهم التي تمتلكها الدولة بعد هذه العملية 82.186% من إجمالي أسهم الشركة.

أكد سموه أن نقل جزء من أسهم الدولة في شركة أرامكو السعودية يأتي في إطار جهود المملكة الرامية لتعزيز الاقتصاد الوطني على المدى البعيد، وتنويع مصادر الدخل، وتوفير المزيد من الفرص الاستثمارية، وفقاً لأهداف رؤية السعودية 2030. وأضاف أن هذه العملية تسهم في تعزيز أصول صندوق الاستثمارات العامة وزيادة عوائده الاستثمارية، مما يعزز مكانة الصندوق المالية وتصنيفه الائتماني.

وختم سمو ولي العهد تصريحه بالتأكيد على استمرار صندوق الاستثمارات العامة في تعزيز القطاعات الجديدة، وبناء الشراكات الاقتصادية الاستراتيجية، وتعزيز التقنيات ونقل المعرفة، بالإضافة إلى خلق المزيد من الوظائف المباشرة وغير المباشرة في سوق العمل المحلية.

الاستثمارات العامة لصندوق الاستثمارات

وفقًا لتقرير نشر مؤخرًا، تبين أن صندوق الاستثمارات العامة السعودي أنفق ما يقرب من ربع إجمالي المبالغ التي أنفقتها صناديق الثروة السيادية في جميع أنحاء العالم خلال العام الماضي، حيث بلغت حوالي 124 مليار دولار.

ووفقًا للتقرير السنوي الأولي لمنصة غلوبال إس.دبليو.إف التي تتتبع أنشطة صناديق الاستثمارات السيادية عالميًا، بلغ إنفاق صندوق الاستثمارات العامة، المعروف أيضًا بصندوق الثروة السيادية للمملكة، 31.5 مليار دولار في عام 2023، من إجمالي 123.8 مليار دولار لجميع صناديق الثروة السيادية في العالم.

تساهم الأداء القوي للبورصات العالمية في العام الماضي في تحقيق نمو قياسي للأصول التي تديرها صناديق الثروة السيادية في جميع أنحاء العالم، حيث بلغت قيمتها 11.2 تريليون دولار.