السعودية تنظم المنتدى الدولي للأمن السيبراني

السعودية تنظم المنتدى الدولي للأمن السيبراني
(اخر تعديل 2024-03-22 20:01:44 )

تكنولوجيا منافسة.. المنتدى الدولي للأمن السيبراني في السعودية الأول على الشرق الأوسط

يُعتبر الأمن السيبراني من الأنظمة التي اهتمت بها المملكة، وتشجع المملكة على دراسته والتعمق فيه، وذلك لأن المملكة تملك أكبر سوق تكنولوجية ومعلوماتية في الشرق الأوسط بأكمله، وقد قامت الهيئة الوطنية السعودية بتنظيم المنتدى الدولي للأمن السيبراني وذلك بتاريخ 23102024، لمعرفة المزيد اقرأ المقال.

كما وقامت الهيئة الوطنية في السعودية بإقامة أكبر منتدى للأمن السيبراني والذي يبدأ بتاريخ الثالث والثاني من شهر أكتوبر.

وعلى أثره سيكون موقع الفعالية في مدينة الرياض، وفق شعار” تعظيم العمل المشترك في الفضاء السيبراني.

جهود دولية..أهداف المملكة تتخطت التوقعات العالمية

تتلخص الأهداف على النحو الآتي:

• تعزيز جهود التعاون بين الدول، وذلك لمواجهة القضايا والمشكلات الهامة في الفضاء السيبراني.

• الاستفادة من نخبة المجال، من صانعي القرار، المفكرين، وأصحاب الجهات الدولية التي لها صلة وثيقة في الأمن السيبراني.

• التنمية الاقتصادية والاجتماعية في مجال دعم الأمن السيبراني، والمجالات ذات الصلة.

• تشارك الأفكار بشكل عالمي واسع، والتشجيع على الابتكار وقيادة البحوث للتطوير والتنمية الدولية والتي تتعلق بـ الأمن السيبراني.

ويقام المنتدى كـ منصة عالمية في جمع صُناع القرار، أصحاب الحكومات، والشركات، وإداري الأمن السيبراني، والمنظمات المحلية والغير حكومية، وذلك لرفع وإنجاح تعزيز الأمن السيبراني على مستوى عالمي ودولي.

تطور ملحوظ ..الأمن السيبراني ومواجهة تحديات العصر

تشهد المملكة تطور ملحوظ في الأمن السيبراني، حيث تم الموافقة عليها من الملك،وإصدار قرار ملكي، يفيد بإستخدام الأمن السيبراني وتقنية المعلومات والإتصالات في كافة الجهات الحكومية، وقد لحق في الشركات السعودية ضرراً بالغاً أثناء جائحة كورونا حيث وصل عدد الهجمات الى 22 مليون هجمة، مكلفة خسائر مادية تصل الى 6 مليون دولار، والتعرض الدائم للتهديد المستمر للقطاعات العامة والخاصة، والتي تؤثر بشكل سلبي على الإقتصاد، ولهذا تم الإهتمام بـ الأمن السيبراني وتشجيعة.