شرطة دبي تتمكن من القبض على اكبر شبكة للقرصنة

شرطة دبي تتمكن من القبض على اكبر شبكة للقرصنة

أتمت الشرطة العامة في دبي مأمورية أمنية مُتقنة ضد مجموعة دولية تشتمل على “هاكرز” ماهرين ومُحتالين مُتقدمين، تم توجيه الهجوم ضد الشركات الكبرى في عدة دول عبر اختراق الرسائل الإلكترونية بين الرؤساء والمديرين وإصدار أوامر لتحويل الأموال باستخدام أسمائهم إلى حسابات بنكية خارج البلدان التي توجد فيها الشركات.

تتبع الأموال المنتقلة

تمكن فريق متخصص في مكافحة الجرائم الإلكترونية في الشرطة العامة للتحريات والمباحث الجنائية في دبي من تعقب التحويلات المالية التي نفذتها العصابة، نقلت العصابة أموالًا بقيمة تقدر بـ 36 مليون دولار على مرحلتين، على الرغم من الإحتياط الشديد من قبل أعضائها، الذين يستخدمون طريقة متقدمة تعتمد على النقل المتتالي من حساب إلى حساب آخر لجعل تتبعها صعبًا حتى يتمكنوا من سحبها.

القبض على الأفراد وتفكيك العصابة

على مدى العملية، التي أُطلق عليها اسم “مونوبولي”، تم القبض على 43 متهماً من مختلف الجنسيات، تم تحديد هوية زعيم العصابة الذي كان خارج الدولة و20 متهماً آخر، تم إصدار أمر بملاحقتهم على الصعيد الدولي، مما أدى إلى تفكيك واحدة من أخطر العصابات التي تتخصص في القرصنة والاحتيال على مستوى العالم، واستعادة الأموال الكبيرة للشركات التي تعرضت للاحتيال.

الإبلاغ عن الجريمة

بدأت عملية “مونوبولي” عندما أبلغ محامي في شركة في إحدى الدول الآسيوية الشرطة في دبي عبر منصة E-Crime الإلكترونية بأن عصابة دولية تمكنت من اختراق البريد الإلكتروني للمدير التنفيذي للشركة واطلاع على مراسلاته، ثم استخدمت هويته لطلب من مدير الحسابات تحويل 19 مليون دولار إلى حساب في بنك في دبي بناءً على أنها ستُصرف لفرع الشركة.

تعقب الأموال

تم تعقب الأموال التي تم تحويلها وتتبع الخطوات التي اتبعتها العصابة، أظهر التحقيق أن العصابة كانت تقوم بنقل الأموال من حساب إلى حساب عبر عدة دول لتضليل السلطات وجعل تعقب الأموال أكثر تعقيدًا، على الرغم من ذلك، تمكن الفريق من تحديد المسار الذي اتبعته الأموال وتعقبها إلى العصابة.

القبض على الأفراد وتفكيك العصابة

تم القبض على أفراد العصابة واحد تلو الآخر في عملية دقيقة ومُتقنة. بدأت العملية بالقبض على أحد أعضاء العصابة في دبي، ثم تم القبض على بقية الأعضاء في عدة دول أخرى بمساعدة الإنتربول والشرطة المحلية، تم تفكيك العصابة والقبض على جميع أعضائها، بما في ذلك الزعيم.

الإبلاغ عن الجريمة

تم الإبلاغ عن الجريمة في البداية عن طريق منصة E-Crime الإلكترونية، وهي المنصة التي تم تطويرها من قبل الشرطة في دبي للإبلاغ عن الجرائم الإلكترونية، أفاد المحامي بأن العصابة تمكنت من اختراق البريد الإلكتروني للمدير التنفيذي في الشركة واستخدمت هويته لتحويل الأموال.