الفياجرا تعجل بالوفاة أم تطيل العمر؟ حقيقة

الفياجرا تعجل بالوفاة أم تطيل العمر؟ حقيقة
(اخر تعديل 2024-03-25 23:49:55 )

الفياجرا تعجل بالوفاة أم تطيل العمر؟ هذا السؤال يطرحه الكثير من الرجال الذين يستخدمون حبوب الفياجرا بشكل كبير، وللإجابة على السؤال فقد أجرا علماء في السويد وفرنسا دراسة على عدد من الرجال الذين تناولوا الفياجرا وتوصلوا إلى نتيجة علمية غير متوقعة، سوف نتعرف عليها في هذا المقال.

الفياجرا تعجل بالوفاة أم تطيل العمر؟

كشفت دراسة حديثة أن الفياجرا، المعروفة بإسم “الحبة الزرقاء”، قد تطيل العمر للرجال بمعدل أعلى، وذلك بعد مراجعة البيانات على مدى 40 عامًا من الدراسة التي أجراها العلماء في السويد وفرنسا، توفى 15% فقط من الرجال الذين تناولوا الفياجرا، حسبما نشر موقع “The Sun”.

وتراوحت أعمار الرجال بين 37- 73 عامًا، وحرصوا على تناول الفياجرا لمدة 3 أشهر بشكل منتظم، في حين شارك 54% من النساء بالدراسة.

وتبين أن الأشخاص الذين تناولوا الفياجرا كانت أعمارهم أطول من أولئك الذين لم يتناولوها على الإطلاق.

وفي الغالب، يتم وصف الفياجرا للرجال الذين يعانون من ضعف الانتصاب، فضلاً عن علاج حالات ارتفاع ضغط الدم وتعزيز تدفق الدورة الدموية بالجسم والتخلص من قرح المعدة وأمراض الكبد والقلب.

يأتي ذلك بعد أن وجد باحثون من جامعة كوليدج لندن أن الفياجرا وغيرها من أدوية ضعف الانتصاب يمكن أن تقلل من خطر الإصابة بمرض الزهايمر بنسبة 18%

وأكد العلماء، أن هناك عوامل أخرى، إلى جانب الحبة الزرقاء الصغيرة، والتي قد تلعب دورًا رئيسيًا في تحسين متوسط ​​العمر المتوقع للمرضى، مثل النظام الغذائي أو ممارسة الرياضة.