“خذو حذركم” الرعب يجتاح السعودية.. رياح عنيفة

“خذو حذركم” الرعب يجتاح السعودية.. رياح عنيفة

تعرضت بعض المناطق من المملكة العربية السعودية لهطول أمطار غزيرة، مما تسبب في غرق الشوارع وتحولها إلى برك من المياه. وتوقعت الأرصاد السعودية استمرار هطول الأمطار الرعدية في الساعات القادمة بشدة متوسطة إلى غزيرة. كما من المتوقع أن تشهد مناطق مختلفة في البلاد هطول أمطار رعدية شديدة إلى متوسطة، مع ظهور البرق والرعد.

التأثيرات الجوية

أكدت الأرصاد السعودية أن الأمطار التي تشهدها المملكة العربية السعودية اليوم تؤدي إلى جريان سيول قوية، مصحوبة بزخات من البرد ورياح نشطة تثير الرمال في عدة مناطق بالمملكة. وتشمل هذه المناطق عسير والباحة ومكة المكرمة والمدينة المنورة والرياض والقصيم وحائل.

التدابير الاحترازية

استعدت أمانة الطائف للأمطار والسيول المتوقعة عن طريق تدعيم فرق العمل الميدانية بالآليات والتجهيزات اللازمة. كما تم متابعة أداء مناهل شبكة تصريف مياه الأمطار في أنحاء المحافظة وضواحيها. تم رفع معوقات التصريف وتنظيف المصائد بشكل دوري في جميع الأحياء والشوارع. كما تم تنفيذ إجراءات معززة لكفاءة أداء شبكة التصريف وتفعيل خطط للتعامل الفوري مع التجمعات المائية في المواقع الحرجة وغير المخدومة بشبكة لتصريف السيول.

غرفة الطوارئ

هيأت أمانة الطائف غرفة الطوارئ لمتابعة عمل الفرق في الميدان وتلقي البلاغات على مدار الساعة. وذلك من خلال رقم البلاغات الموحد 940 لاستقبال أي شكاوى متعلقة بالأمطار والسيول وتوجيه الفرق الميدانية لمباشرة العمل فوراً.

تحذير من احتمالية حدوث أمطار غزيرة وإعصار قمعي في الطائف

وجّه أمين الطائف المهندس عبدالله الزايدي جميع الوكالات والبلديات المرتبطة، لاتخاذ التدابير الاحترازية استعدادا لأي طارئ واحتواء آثار الأمطار المتوقعة خلال الفترة المقبلة.

ووثق مقطع فيديو متداول عبر مواقع التواصل الاجتماعي إعصارًا قمعيًا يتشكل جنوب شرقي الطائف بمنطقة مكة المكرمة، بالتزامن مع هطول أمطار متوسطة إلى خفيفة.
فيما قال المتحدث الرسمي للمركز الوطني للأرصاد حسين القحطاني:

إن المركز رصد إعصارا قمعيا لافتا في ‎محافظة الطائف، للمرة الثانية هذا العام؛ في مشهد يعكس التغيرات المناخية التي تشهدها بعض مناطق المملكة، وندعو الجميع للتواصل مع المركز على الرقم 1987 حال رصد ظواهر جوية غير اعتيادية.


وأشار خبير الطقس عبد العزيز الحصيني إلى أن هذا الإعصار هو إعصار قمعي مصغر ويسمى التورناِدو، وهو عبارة عن عاصفة هوائية، أحيانا تكون عنيفة تتميز بغيمة مخروطية وقمع متكثف وغبار،

تدور حول التورناِدو حول مساحة من الضغط الجوي المنخفض وسرعتها لا تقل عن 40 ميل (64 كيلومترا) تمتد من عاصفة رعدية قوية إلى سطح الأرض، وهي ظاهرة جوية غير مُعتادة في الجزيرة العربية، وبحسب سرعة الرياح يكون أثره في الأماكن التي يمر بها.