مخالفة مرورية تفضح خيانة فتاة لزوجها المسافر

مخالفة مرورية تفضح خيانة فتاة لزوجها المسافر

“شر البلية ما يضحك”، هذا المثل ينطبق على فتاة سعودية استغلت غياب زوجها وسفره خارج السعودية، فأخذت سيارة زوجها وخرجت مع عشيقها، لكنها وقعت في شر أعمالها عندما رصدتها عدسات “ساهر” وهي غير رابطة حزام، فتم رصد مخالفة وارسالها إلى هاتف زوجها لأن السيارة بإسمه، وبالطبع وصلت المخالفة إلى هاتف الزوج وفيها صورة زوجته وهي تقود السيارة بدون ربط حزام الأمان، لكن المفاجأة التي جعلته ينهار من الصدمة أن هناك شاب كان يجلس بجوارها في السيارة، وهنا بدأت حبال القصة تنكشف ليكتشف الزوج أن زوجته تخونه مع أحد الشباب وتستغل سفره إلى الخارج لممارسة هوايتها في الخيانة.

مخالفة مرورية تفضح خيانة فتاة لزوجها المسافر

كان الزوج كثير السفر إلى الخارج بحكم طبيعة عمله، لكنه لم يكن يدر في خلده أن زوجته سوف تخونه في غيابه وتقصم ظهره بتلك الخيانة، لكن ذلك حدث بالفعل، ليتوصل الزوج إلى قناعة تامة، مفادها أن الثقة الزائدة يجب أن تكون مبنية على معايير وحدود معينة قبل أن يقع الفأس في الرأس.

وبحسب ما روته المحامية وصانعة المحتوى السعودية “نورة بنت حسن”، فقد بدأت تفاصيل الحادثة أثناء سفر الزوج خارج المملكة العربية السعودية، حيث بدأت الزوجة بخيانته مع عشيقها السري، لكن مخالفة ساهر فضحتها وكشفت حقيقتها أمام زوجها.

واضافت “نورة بنت حسن”، في مقطع فيديو لها نشرته عبر حسابها بـ التيك توك إن هذا الزوج غني ولديه أموالا وسيارات ويسافر كثيرا بحكم عمله، وكانت زوجته تستغل سفره للاستمتاع مع عشيقها الشاب.

واوضحت، أن الزوج سافر في إحدى المرات خارج السعودية كعادته، فقامت زوجته باستخدام إحدى سياراته وخرجت بها مع عشيقها، واثناء ذلك حصلت على مخالفة مرورية من نظام ساهر، والتقطت الكاميرا صورتها مع عشيقها.

صدمة الزوج وطلاق الزوجة

وتابعت بنت حسن: وبعدها علم الزوج بأن عليه مخالفة لإحدى السيارات رغم أنه لم يكن متواجدا في المملكة بذلك الوقت فانصدم وأراد معرفة سبب المخالفة.

وأكملت: دخل الزوج على الجوال ليرى صور المخالفة، وهنا رأى صورة زوجته وبجانبها شخص، وبينت الصورة أن بينهما شيء ومصور المخالفة في أبشر.

وأوضحت المحامية بأن الزوج ذهب لمركز الشرطة وقدم شكوى بزوجته الخائنة وقدم لهم الدليل وهو صورة المخالفة، وامام ذلك اعترفت الزوجة أن ذلك الشخص هو عشيقها، فقام الزوج بعد ذلك بتطليقها، وتركها تعض أصابع الندم ولكن بعد فوات الأوان.

لمشاهدة الفيديو اضغط هنا

وتعتبر هذه الحادثة، رسالة عضة وعبرة لكل زوجة بأنه يجب عليها أن تحفظ زوجها في غيابه، وان الله سبحانه وتعالى عندما يستر العبد فإنه يمنحه فرصة للتوبة والعودة إلى الطريق الصحيح، ولكن عندما يتمادى العبد في المعصية ويصر على السير في الطريق الخطأ فإن الله يرفع عنه غطاء الستر ويفضحه من حيث لا يتوقع.