اغنى من القبائل السعودية بمليون مرة… تعرف على

اغنى من القبائل السعودية بمليون مرة… تعرف على
(اخر تعديل 2024-03-30 17:35:48 )

في الإمارات، يتمتع النظام المجتمعي بوجود مجموعة واسعة من القبائل والعشائر التي تتميز بتنوعها في الأصل والنسب والخصائص وأماكن الانتشار.

على الرغم من هذا التنوع، تتشابه تلك القبائل في العرق وتتبادل بعض السمات العامة والتفاصيل التي تميز الإمارات العربية المتحدة.

أشهر واغني قبائل الإمارات

يضم الإمارات أكثر من 870 قبيلة، وقد حاول الشيخ زايد آل نهيان توحيد القبائل من خلال العمل على التحول المدني. وعلى الرغم من ذلك، فإن النسيج القبلي لا يزال حاضرًا بين الناس، حيث نجحت كل قبيلة في الحفاظ على هويتها عبر التاريخ. وتوجد عدة قبائل في الإمارات التي استطاعت الحفاظ على شهرتها وتميزها في البلاد، وذلك لأسباب متنوعة.

– قبيلة العوامر

وتعتبر هذه القبيلة أكبر قبيلة في الإمارات، ويمتد انتشارها إلى عمان واليمن. كما تربطه علاقة مصاهرة مع قبيلة «بني ياس»، وتحديداً عائلة «آل نهيان»، بالإضافة إلى كونه أصل أقرب مستشاري الشيخ زايد آل نهيان وأحد حكماء القبيلة الشيخ «سالم بن حم».

تنقسم القبيلة إلى عشيرتين رئيسيتين:

عشيرةأهم عائلاتهابدرآل حيدر (مشايخ العوامر)، الخلطة، المقلة، بيت العويني، والحبانين.lzالخميس، والمبارح، والشريف، والعميد.

2- قبيلة بني ياس

ولعل البداية المناسبة لحديثنا عن أكبر القبائل في الإمارات هي مع قبيلة “بني ياس” التي تعتبر القبيلة الأشهر ضمن مجموعة القبائل التي تضمها الدولة. وتتمركز القبيلة في انتشارها على ساحل الخليج العربي، ومنها ينحدر أحفاد العائلتين الحاكمتين في البلاد “آل نهيان” و”آل مكتوم”.

ويعود أصل القبيلة إلى “ياس بن عامر” الذي كان ينتمي في الأصل إلى قبيلة “نزار بن معد بن عدنان”. تمركزت القبيلة في البداية في واحة “ليوا”، ثم تصادف أن انتقل فرع “البوفلاح” إلى مدينة أبوظبي واستقر هناك. كان ذلك في عام 1793.

ومن هنا كانت نسل الأسرة الحاكمة في أبوظبي «آل نهيان»، وتضم قبيلة «بني ياس» أكثر من 20 قبيلة فرعية، إحداها قبيلة «بوفلاسة» التي يعود أصلها إلى قبيلة «بني ياس». عائلة “آل مكتوم”.

نجحت قبيلة بني ياس في تحقيق التفوق العسكري، ونجحت في الانتشار على مساحة واسعة من البلاد، الأمر الذي دفع العديد من القبائل الأخرى -لأسباب مختلفة- إلى البحث عن التحالف مع القبيلة أو حتى الانضمام إليها.

كما برزت قبيلة بني ياس كأشهر قبيلة في البلاد. وظهر أكثر من فرع ليمثل محاوره الأساسية، ومن هذه العشائر الفرعية:

  • عشيرة البوفلاح: والتي تعتبر القلب النابض للقبيلة، والرجل الذي ينحدر من هذه العشيرة يسمى “الشيخ”، وأشهر العائلات المنحدرة منها هي “آل نهيان”، و”آل سعدون”، و”آل سلطان”.
  • عشيرة الرواشد: وتعتبر من أكبر عشائر القبيلة، وتتركز بشكل رئيسي في مدينة «دبي»، وتتفرع إلى عدة فروع أخرى أهمها فرع «بوفلاسة»، الذي ينتمي إليه «آل مكتوم». تنتمي هذه العائلة، والتي تنحدر منها عائلة “الفطيم”.
  • عشيرة القبيسات: وكان تمركز هذه العشيرة متمركزاً في الساحل الشرقي لإمارة أبوظبي. وقد اشتهروا بالغوص واستخراج اللؤلؤ والصيد. كان الجزء الأثري من العشيرة يمتلك بساتين نخيل كبيرة.
  • عشيرة المزاري: وتتواجد بشكل رئيسي في منطقة “الظفرة” في أبوظبي. كما أنهم يتوزعون في عدة مناطق أخرى بالدولة، ويشتهرون بامتلاكهم بساتين النخيل في واحة “ليوا”.

بالإضافة إلى العشائر المذكورة آنفاً؛ وتضم قبيلة “بني ياس” عدة عشائر أخرى، منها: الهواميل، والمرار، والحلاتة، والمشائين، والرميثات، والقمران، وغيرها من القبائل

3- قبيلة القواسم

ويشير التاريخ إلى أن لقب “القواسم” أطلق على كل من سكن المنطقة الممتدة بين رأس الخيمة شمالاً، ورأس مسندم ومدينة أبوظبي جنوباً. وتضم هذه القبيلة أكثر من 20 عشيرة منفصلة، ​​وكان لهم نصيب كبير من التفوق العسكري.

كما كان لها دور وطني بارز في محاربة السياسات الأوروبية الفاسدة في كل من سواحل عمان والخليج، والتي امتدت لقرون، ونتيجة لذلك اكتسبت القبيلة شهرة واسعة في الأوساط الغربية ولكن باعتبارها قبيلة إرهابية، وكان هذا بعد أن أعادت تلك الدول تشكيل المشهد لتظهر أسلحة القبيلة البحرية وهي تعترض السفن. الدول الأوروبية بأعمال القرصنة والنهب.

وتتمتع قبيلة “القواسم” بميزة سياسية واجتماعية كبيرة. ولأنها أصل قبيلة “آل علي” التي ينحدر منها حكام إمارة “أم القيوين”، فإن فروع القبيلة تتوزع في أكثر من منطقة بالدولة، إلا أنها حاضرة بشكل بارز في الشارقة ورأس الخيمة.

وتضم القبيلة عدة فروع أخرى، منها “المهرة” الذين يسكنون رأس الخيمة، و”العبادة” الذين يسكنون منطقة الجيال وسهل الباطنة والشارقة، و”البومهير” الذين يتركز وجودهم في المناطق الساحلية الواقعة بين مدينتي «دبي» و«رأس الخيمة»، وينسب إليها. أصل إحدى أغنى العائلات في الإمارات، عائلة “المهبري”.

4- قبيلة المناصير

وهي من أكبر القبائل في الدولة، والتي تتمتع بانتشار كبير وواسع ليس فقط في الإمارات؛ لكن على مستوى الخليج العربي، بقدر ما مكنها من منافسة قبائل “بني ياس” و”القواسم” والاستقلال عنهما، ورغم تركيزها الأساسي في منطقة أبوظبي، فإنها تستقر في عدة مناطق أماكن في السعودية وقطر.

تتمتع فروع القبيلة بترابط وثيق بين أفرادها -بغض النظر عن مناطق استيطانهم- ويمكن الإشارة إلى أبرز فروعها الرئيسية على النحو التالي:

عشيرةأهم العائلاتعشيرة البورحمةالطيب، البلخيل، الريالات، الغضافات، الوبران، العلاجية، العتبيات، الممالك، المسافرة، السالمين، الشحيمات.عشيرة آل بلشرالزيتون، والحليمان، والرشيد، والعذبة، والعمير، والغوينم.عشيرة بو منذرالمطولة، الحجاج، الملغيث، الكبارة، المصنعة، الضحاك، النوافع، الهديلات، السواحيت، المراشد.

قبائل مشهورة في الإمارات

وعلى الرغم من تألق عدد من القبائل في الإمارات باعتبارها النواة الأساسية لبنية الدولة؛ إلا أنها تضم ​​مئات القبائل والعشائر الأخرى، التي ساهمت وما زالت تساهم بشكل كبير في تشكيل تاريخها. ومن أشهر هذه القبائل:

1- القبيلة الشرقية

وتتكون قبيلة الشرقي من عدة قبائل مختلفة يجمعها وحدة المكان وهي “وادي حام” ومنطقة “دبا” و”الشمالية”. ويتركز وجودهم في نطاق إمارة الفجيرة، ويتميزون بأن نسب العائلة الحاكمة في الإمارة يعود إليها.

ويعمل أفراد القبيلة في المهن البدوية الرئيسية، كتربية قطعان الأبقار والماعز، والزراعة. كما يمارس بعضهم الصيد البحري. تعتبر بشكل عام قبيلة مستقرة.

2- قبيلة الشوامس

وتعود أصول قبيلة الشواميس إلى “شمس” ابن شيخ قبيلة “النعيمي” الذي كان على خلاف كبير مع شقيقه “خريبان” بعد وفاة والدهما. وانشق «شمس» ومجموعة من أبناء القبيلة عن «النعيمي»، وبقي شقيقه وبقية أفراد القبيلة.

3- قبيلة العليلي

ويتمركز أفراد القبيلة في منطقة العين، ويتواجد العدد الأكبر منهم في إمارة أم القيوين، بعد أن انتقل إليها شيخهم عبدالله راشد هلال العلايلي، مع بعض عشائر القبيلة منها. بن صفوان.

أشهر واغني قبائل الإمارات
أشهر واغني قبائل الإمارات

أغنى العائلات في الإمارات

وبعد الحديث عن أكبر القبائل وأكثرها انتشاراً في الإمارات، تجدر الإشارة إلى أكبر القبائل في الإمارات التي تميزت بثروتها وسمعتها الكبيرة، وأبرز هذه القبائل هي:

1- عائلة الفطيم

وتعتبر هذه العائلة هي الأغنى في البلاد، ويقدر دخلها عام 2022 بنحو 9.9 مليار دولار، في حين يبلغ صافي ثروتها نحو 2.4 مليار دولار. وتدير العائلة أكثر من 200 علامة تجارية في مختلف المجالات، ويمتد انتشارها إلى 20 دولة.

2- عائلة الحبتور

وتتركز أنشطة العائلة في قطاع البناء والمقاولات وإدارة الفنادق، ليس فقط في الإمارات، بل تمتد إلى لبنان، ومصر، والنمسا، والمملكة المتحدة، بالإضافة إلى امتلاكها مؤسسة خاصة للسيارات، والتي تمتلك أكبر شركة بنتلي. معرض سيارات، وتبلغ ثروة العائلة أكثر من 5 مليارات دولار.

3- عائلة لوتاه

نجحت عائلة لوتاه في دخول أسواق العديد من المجالات منذ أكثر من ستين عاماً، من خلال أكثر من أربعين مؤسسة. كما أن لها مجموعة من الاستثمارات في منطقة القرن الأفريقي بالإضافة إلى عدة دول أوروبية، وتقدر ثروة العائلة بحوالي 2 مليار دولار.

يبلغ عدد سكان دولة الإمارات حوالي 10 ملايين نسمة، وعلى الرغم من ارتفاع نسبة تركيبتها السكانية في إمارتي دبي وأبو ظبي؛ إلا أن نسبة كبيرة ما زالت تحافظ على هويتها القبلية والعشائرية.